الدكتاتور بطلاً.pdf

الدكتاتور بطلاً

مؤلف: رياض رمزي

هذا العمل يستلهم سؤالا سبق لماركس أن حاول الإجابة عليه في الثامن عشر من برومير لويس بونابرت ، عن الأسباب التي تقف وراء مجيء شخص متوسط المواهب كلويس بونابرت لقيادة الأمة الفرنسية. تسعى معاهد البحث لتقديم رؤى جديدة لدور الفرد في التاريخ. يتم، وفقا لكل حالة، تحديد المنابع الرئيسة لتكوّن شخصية القائد صانع الحدث، لمعرفة لماذا تصرف بتلك الطريقة دون غيرها. فدمار هذه البلاد، على سبيل المثال، هو في جوهره حكاية تحكي ما إتخذته شخصية الكتاب وغيرها من القيادات( خاصة بعد 14 تموز) من سياسات جعلت البلاد تنحدر بسرعة تم فيها تعريض كيانها لخطر التفكك والمواطنين لأخطار الموت والجوع.دون دراسة متروّية لنوعية تلك القيادات يصعب معرفة أسباب ما يحدث في البلاد الآن. ما هو أهم كيف رُوّض الجمهور و قبل التردي، وهو يرى النخب بأنواعها كافة ،قومية أم دينية تتقاسم المغانم؟. جمهور لم يتصاعد ذعره، بل حلّ وقرٌ في آذان أفراده الذين انصرفوا، بعزوف غير مألوف، عن أية مواجهة وأطبقوا عيونهم، كمن يقف أمام حائط من الطوب، أو كأنهم يخشون النظر بعيدا خوفا من الإصابة بمرض يدعى الغيرة على الوطن. زمرة العسكريين ذوي الاقتدار الهابط التي جاءت بعد 14 تموز هي من نسلت شخصية هذا الكتاب كقوة شيطانية وشريرة. لم تكن لدى تلك الزمرة القدرة على خلق مؤسسات توسّع استخدام السلطة وتبعد البلاد عن السيطرة المتوارثة للمؤسسة العسكرية التي جلب ثلاثة منها( الداوود، النايف، سعدون غيدان) شخصية هذا الكتاب إلى أعلى سلطة، سلّموه مصير الأمة والمنطقة، ثم وقفوا أمامه مكتوفي الأيدي، على طريقة رجال العصابات الذين تنتهي المعارك بينهم بإنتصار المجرم الأكثر ذكاء ، الذي سرعان ما يزيل الأقل ذكاء بدون رحمة.لابد من تأسيس طرح جديد وجدير بالثقة لمعرفة أسباب ظهور هذا النوع من القادة بعيدا عن التفسير الشعبي والحزبي الضيق.

أنباء ترددت أمس واليوم عن دكتاتور كوريا الشمالية، كيم جونغ-أون، بأنه دخل في غيبوبة، وأن معظم صلاحياته تم تمريرها إلى شقيقته Kim Yo- Jong الأصغر سنا منه بثلاثة أعوام، بحسب ما ذكر Chang Song-min المساعد السابق للرئيس الكوري الجنوبي ...

8.85 MB حجم الملف
9781773225647 ISBN
مجانا السعر
الدكتاتور بطلاً.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.scentiments.com.au أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

Mercado

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

الدكتاتور حين يقتل الناس ويرمي بالآلاف في السجون بلا ذنب ثم يخرج بطلا مناضلا قائدا يرسم علامات الفخر على شاشات التلفزيون وفي الاحتفالات العامة. On the site uncannymusicbox.com you can download the book الدكتاتور بطلاً absolutely free. Also read the الدكتاتور بطلاً book online directly in your browser.

avatar
Mattio Chairman

...تحريف هذا اكسسسسسسسسسسس العميق ما ينفع معه تحريف ابداااااا راح ياثر باحداث القصة مرررررررة ويحوس القرأ انطباعي عن قصة 10000000000 من 100 والبطل افضل بطل من. لم يكن هناك بطل لأن الجميع كانوا أبطالا كلٌ منا شارك بشيء كلنا نستخدم موقع لا يستطيع الدكتاتور أن يعيش بدون استخدام القوة يريدون أن يعيش الناس في خوف وكانت...

avatar
Noe Ahmad

16 أيلول (سبتمبر) 2013 ... يرى الكثيرون في الناشط السياسي أحمد ماهر بطلا من أبطال الانتفاضة ... التي أسستها أنت شاركت بشكل فعال في إسقاط الدكتاتور حسني مبارك، واليوم ... 25 كانون الأول (ديسمبر) 2018 ... المترحمون على الديكتاتور صدام . ... يبدو أن الأمر ليس بالسهولة التي تستدعي تحليله ؛ والذي يرى في صدام حسين بطلاً عربياً يرى أنه وقف ضد جمهورية ...

avatar
Jason Arial

وختم قائلا "تصريحات ماكرون خطيرة جدا، لأنها تعني أنه لا يحترم المسلمين، ولا يقيم لهم وزنا، ولا يحترم دينهم، ويريد أن يكون بطلا لحرية التعبير على حسابهم فقط، وبهذا يمهد... الرئيس حافظ الأسد بطل التحرير يرفع علم البلاد فوق سماء القنيطرة المحررة والرئيس الأسد قائد استراتيجي تصوراً وتخطيطاً، على الصعيدين القطري والقومي...

avatar
Syed Mohammed

18 أيار (مايو) 2018 ... ... بوابة العرب الشرقية، وبخلعه، فُتح باب الجحيم على العرب، لكن تاريخه ملطخ بالدم والمجازر والقمع!.. فأي الرجلين هو.. المقاوم البطل أم الديكتاتور ...