بلاغتنا اليوم بين الجمالية والوظيفية.pdf

بلاغتنا اليوم بين الجمالية والوظيفية

مؤلف: محمد أبو علي

none

لم يعد تقديم وصفات الطعام حكرًا على البرامج التلفزيونية ، فقد ضهر اليوم جيل جديد من المحتوى والتدوين حول الطعام و الوصفات ، عبر طرق بسيطة مدونات الموضة و الجمال من أكثر أنواع المدونات انتشارا بين فئة الفتيات ، في العالم العربي و الاجنبي على حد السواء .

1.96 MB حجم الملف
9789957114008 ISBN
بلاغتنا اليوم بين الجمالية والوظيفية.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.scentiments.com.au أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

بلاغتنا اليوم بين الجمالية والوظيفية: دار وائل للنشر و التوزيع: 2003: المسافة بين التنظير النحوي والتطبيق اللغوي: دار وائل للنشر و التوزيع: 2004: الميزان الجديد في علم العروض والقافية

avatar
Mattio Chairman

تتجه الأنظار إلى ملعب محمد الخامس مجددًا حيث مشاهدة مباراة الزمالك والرجاء كورة ستار بدون تقطيع عن طريق بث مباشر مباراة الزمالك والرجاء في اللقاء الذي يجمع بين الفريقين في إطار مباريات الذهاب من الدور قبل النهائي في بطولة دوري أبطال إفريقيا حيث اللقاء الثاني...

avatar
Noe Ahmad

بلاغتنا اليوم بين الجمالية والوظيفية محمد بركات ابو علي لمحة عن الكتاب : ناشر: دار وائل للطباعة والنشر والتوزيع النوع: ورقي غلاف كرتوني، حجم: 24×17، عدد الصفحات: 168 صفحة الطبعة: 1 مجلدات: 1

avatar
Jason Arial

تسجيل الرغبات التسجيل مفتوح للمستنفدين والمتخلفين. اضغط هنا لتسجيل رغبتك.

avatar
Syed Mohammed

خالد عبدالله تريم أول إيمان المرء التسليم بقضاء الله وقدره، واحتساب ما أعطى الله وما أخذ في ميزان الأجر وأجر الله عظيم، فعظَّم الله أجر سلطان في خالد، ولم يكن الشيخ خالد بن سلطان القاسمي إلا الشاب البار بوالديه وأهله ...