يا دمشق وداعاً - فسيفساء التمرد.pdf

يا دمشق وداعاً - فسيفساء التمرد

مؤلف: غادة السمان

none

تعاود غادة السمّان في رواية يا دمشق وداعاً فسيفساء التمرد خلق مدينة دمشق بشوارعها وأزقتها ومطاعمها وفنادقها وحدائقها، كما كانت في الستينيات من القرن الماضي.

8.25 MB حجم الملف
9789953409672 ISBN
يا دمشق وداعاً - فسيفساء التمرد.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.scentiments.com.au أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

تعاود غادة السمّان في رواية يا دمشق وداعاً فسيفساء التمرد خلق مدينة دمشق بشوارعها وأزقتها ومطاعمها وفنادقها وحدائقها، كما كانت في الستينيات من القرن الماضي. تعود غادة السمان في روايتها "يا دمشق وداعا" إلى مدينتها في عقدي الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم، لترسم بدايات التغيير الذي أحدث شروخا عميقة في بنيتها، على مختلف الأصعدة.

avatar
Mattio Chairman

وبررت رحاب رفضها للتصنيف بقولها:" يعنى لما عملت احكي يا شهرذاد هى كانت بنت مغلوبة على أمرها وقررت تضحي بنفسها علشانها وعلشان إخواتها عشان تاخد تارها وتار إخواتها، وتنتقم وهى تدخل السجن بس إخواتها في أمان". وأضافت:"الناس سابت كل دا وسابت كل الفيلم...

avatar
Noe Ahmad

1⃣: امام ابن جریر از معاذبن جبل رضی الله عنه روایت کرده که گفت: رسول الله صلی الله علیه و سلم به مدینه آمدند و روز عاشورا و سه روز از هر ماه را روزه می گرفتند و سپس، الله سبحانه و تعالی روزه ماه رمضان را فرض نمود و این آیات را نازل فرمود: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ...

avatar
Jason Arial

رواية يا دمشق وداعا فسيفساء التمرد غادة السمان pdf. رواية يا دمشق وداعا فسيفساء التمرد غادة السمان pdf هذا الكتاب هو مجموعة من المقالات النقدية لغادة السمان والتي سبق… أكمل القراءة » بيروت – في رواية “يا دمشق وداعا – فسيفساء التمرد” تتابع الروائية السورية الشهيرة غادة السمان معاركها الأدبية والفكرية من أجل هدف اختصرته بحرف “الحاء” ليشمل عالما سعت إلى تحقيقه يقوم على عمودي وجود هما “الحرية” و ...

avatar
Syed Mohammed

و لنا أن نسأل من الذي يزايد يا دكتور على الآخر؟ و هل أنت وحدك من عانى في عهد الإنقاذ؟ أم هنالك الملايين الذين عانوا أضعاف ما عانيت؟ إذ كيف يخشيان من التمرد وهما في تحالف مع ثورة شعبية وجزءٌ منها أو وهُم (المتمردون السابقون) كانوا معارضين لنظام سابق وآخر قد ذهبت ريحه؟!